علاج سرطان البروستاتا غير الجراحي

يعد علاج سرطان البروستاتا غير الجراحي HIFU أحد أكثر الإجراءات نجاحًا لسرطان البروستاتا وهو أحد أكثر أمراض السرطان شيوعًا اليوم. قد يتسبب سرطان البروستاتا، الذي يحتل قمة أنواع السرطان لدى المرضى الذكور ، في حدوث نتائج خطيرة في مراحل متقدمة إذا لم يتم علاجه. في نطاق علاج السرطان العام، يمكن إجراء علاجات مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والطرق الجراحية. ومع ذلك، يمكن علاجها بدون جراحة بطريقة HIFU، مما يؤدي إلى نتائج بديلة وناجحة.

يسبب سرطان البروستاتا مشاكل خطيرة في نوعية الحياة في مراحل متقدمة بالإضافة إلى خطر الوفاة. لهذا السبب، فإن التشخيص المبكر مهم للغاية، كما هو الحال في كل مرض سرطاني. يمكن أن يتطور السرطان، الذي يحدث بسبب تشوهات خلوية في البروستاتا، في صمت في هذه المنطقة وقد لا يظهر نفسه لفترة طويلة. قد تتراكم الخلايا الزائدة التي تكونت بواسطة الخلايا والخلايا الوافدة حديثًا والتي لا تموت بسبب الشذوذ وتتحد لتشكل أنسجة سرطانية.

يمكن أن تؤدي ممارسات علاج السرطان العامة في سرطان البروستاتا إلى العديد من الآثار الجانبية. العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي مثالان على ذلك. في الوقت نفسه، على الرغم من إجراء العمليات الجراحية من خلال طرق تنظير البطن والجراحة الروبوتية ، فقد تنطوي الجراحة دائمًا على بعض المخاطر والآثار الجانبية. في هذه المرحلة، يكشف علاج HIFU، المعروف باسم الموجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة، عن نتائج ناجحة جدًا في علاج سرطان البروستاتا بطرق غير جراحية. توفر الميزات إمكانية الشفاء دون التقليل من جودة الحياة والتسبب في آثار جانبية مختلفة من خلال توفير إمكانية العلاج غير الجراحي لسرطان البروستاتا، والذي هو نوع من السرطان يصيب كبار السن.

أسباب سرطان البروستاتا وأعراضه وعملية التشخيص

العوامل الوراثية لها تأثير كبير على سرطان البروستاتا، كما هو الحال في كل أمراض السرطان تقريبًا. إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستاتا، فمن المستحسن أن يقوم أفراد هذه العائلة الذكور بإجراء فحوصات لسرطان البروستاتا. في الوقت نفسه، قد تلعب العادات السيئة مثل التدخين وزيادة الوزن، التي تضر بتجديد الخلايا، دورًا مثيرًا في الإصابة بسرطان البروستاتا. وبالطبع، أكبر سبب لسرطان البروستاتا هو الشيخوخة.

سرطان البروستاتا هو مرض سرطاني يتطور بصمت ولا يظهر في مراحله المبكرة كما أن أعراضًه قليلة. لذلك قد لا يتم تشخيصه. في سرطان البروستاتا، يمكن ملاحظة بعض المشاكل التي تظهر أثناء التبول بسبب تأثيرها على القنوات البولية والمثانة. قد تشير أعراض مثل صعوبة التبول والنزيف إلى سرطان البروستاتا.

يتم الكشف عن سرطان البروستاتا من خلال طرق التصوير مع الاشتباه في حدوثه من فحوصات أو فحوصات السرطان. بعد ذلك، تبدأ عملية العلاج للأنسجة السرطانية التي يتم فحص تركيبتها المميزة باستخدام الخزعة.

ما هو علاج HIFU غير الجراحي لسرطان البروستاتا؟

في علاج سرطان البروستاتا بدون جراحة HIFU، من الممكن إزالة الأنسجة السرطانية بطرق غير جراحية. يركز إجراء HIFU، الذي يتم تطبيقه عن طريق حماية الأنسجة السليمة دون الإضرار بالبروستات بالكامل، على القضاء على الأنسجة السرطانية فقط. وبالتالي، فهو تطبيق يحدث فرقًا بآثاره الجانبية المنخفضة ووقت الشفاء السريع. حماية الأنسجة المحيطة وتدمير الأنسجة السرطانية كما انه لا يتسبب في مشاكل مثل الضعف الجنسي أو سلس البول، مما يجعل طريقة HIFU المفضلة. نظام HIFU هو جهاز خاص وناجح موجود في بعض المستشفيات.

كيف ينفذ الإجراء غير الجراحي لعلاج سرطان البروستاتا؟

يجرى علاج HIFU تحت تخدير خفيف. بدون استخدام الشقوق، يمكن الوصول إلى المنطقة السرطانية مباشرة من خلال إرسال المسبار عبر فتحة الشرج. تعتمد آلية عمل جهاز HIFU على إرسال موجات فوق صوتية قوية إلى الأنسجة السرطانية. بهذه الطريقة، يتم تدمير الأنسجة السرطانية وتكتمل العملية. يمكن إكمال علاج سرطان البروستاتا غير الجراحي باستخدام HIFU بنجاح في غضون ساعات قليلة.

7

Hospitals

378

Doctors

1800000

Annual Patients

4100

Employees

Contact us!

    I want to receive information via SMS and e-mail

    Open chat
    Gözde International Hospitals
    Can we help you?